تصريح لناطق عسكري لبناني حول وقوع إصطدامات مسلحة ما بين عناصر من الجيش اللبناني والفدائيين
المصدر: "الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1969، مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بيروت، مج 5، ص 202"

 

تصريح لناطق عسكري لبناني حول وقوع إصطدامات
مسلحة ما بين عناصر من الجيش اللبناني وبين جماعات
من الفدائيين الفلسطينيين.

بيروت، 5/5/1969

 

(الجريدة، بيروت، 6/5/1969)

 

       أولا - في الساعة الرابعة من بعد ظهر الأحد في 4/5/1969، وعند وصول شاحنة عسكرية تنقل التغذية إلى قرب حاصبيا، كمن لها مجموعة من عناصر منظمة الصاعقة فقذفوها ببازوكا أصابت أسفلها، كما أمطروها بنار رشاشاتهم، فأصيبت بأربع عشرة طلقة وتعطلت كليا عن السير، ولم يصب أحد من مرافقيها الاثنين.

       ثانيا - في الساعة الثانية عشرة ظهر الاثنين في 5/5/1969، وبوصول شاحنة عسكرية كذلك إلى مشارف حاصبيا، فوجئت بكمين من مسلحي المنظمة ذاتها يقدر بحوالي 40 رجلا اعترضوا سير الشاحنة وانزلوا الرقيب والجندي اللذين كانا فيها بقوة السلاح واختطفوهما.

       أنذر المسلحون لإعادة العسكريين خلال مهلة محددة فأعادوهما عند الساعة الرابعة من بعد ظهر اليوم نفسه، بعد أن احتجزوهما أربع ساعات.

       ثالثا - وفي الساعة السادسة والنصف من بعد ظهر الاثنين في 5/5/69، ولدى خروج سيارة جيب عسكرية من بلدة حاصبيا، امطرها مسلحو الصاعقة فجأة بنيران رشاشاتهم فحطموها وأصابوا أحد جنودها في صدره إصابة بالغة، وما زال حتى إعداد هذه المعلومات تحت العملية.


<1>